• saraalaithi

سكوترات بسكل التشاركية تساعدك على توفير الوقت في التنقل


سكوترات بسكل التشاركية تساعد على توفير الوقت في التنقل لمستخدميها؛ فنحن في بسكل نعلم كم أن وقتك ثمين، ولا ترغب في إهداره طوال اليوم من خلال التنقل في وسائل المواصلات التقليدية المختلفة؛ لذا فإن سكوترات بسكل التشاركية توفر لك حلولاً إبداعية تساعدك على توفير الوقت في التنقل.

سكوترات بسكل التشاركية تقلل الازدحام:

ففي أول الأمر يتم اهدار الكثير من الوقت يومياً بسبب ازدحام الطرق، وذلك عند الذهاب إلى العمل أو الدراسة صباحاً أو العودة مساءً، وكذلك عند الخروج والنزهات في المناسبات والعطلات المختلفة، وهذا الازدحام ينتج عادة لكثرة عدد وسائل المواصلات التقليدية على الطريق وكبر حجمها، سواء كانت تسير على الطريق بالفعل أو مركونة على جوانب الطريق في حالة عدم الاستخدام، ولكن سكوترات بسكل التشاركية تحل هذه المشكلة في الازدحام؛ فهي صغيرة الحجم مما يجعلها لا تأخذ حيزاً كبيراً سواء أثناء التنقل أو عند ركنها في مواقفها الخاصة في حالة عدم الاستخدام.

ونتيجة لهذا الحجم المناسب يقل الضغط في الشوارع والطرقات، مما يقلل من الازدحام، ويسهل حركة المرور، والذي ينتج عنه بطبيعة الحال توفير الوقت في التنقل، والوصول إلى الوجهة المطلوبة في أسرع وقت دون إهداره في كثير من التوقف بسبب الازدحام.

توفير الوقت في التنقل والقيادة:



بالإضافة إلى ذلك تتميز سكوترات بسكل التشاركية بسهولة قيادتها، وعدم حاجتها إلى المزيد من الوقت لإدارتها؛ فوسائل النقل التقليدية من سيارات وباصات وقطارات وما إلى ذلك تحتاج عادة إلى وقت لإدارة المحركات وتسخينها عند بدء القيادة، وكذلك كلما توقفت في منتصف الطريق وبدأت التحرك مرة ثانية، مما يؤدي إلى إهدار الكثير من الوقت، في حين يمكنك توفير الوقت في التنقل مع سكوترات بسكل التشاركية التي لا تحتاج إلى كل هذا الوقت؛ فبمجرد إدارتها تتحرك بواسطة الطاقة الكهربائية، مما يعني توفير الوقت في التنقل بشكل كبير.

سهولة الوصول إليها:

فعلى الرغم من أن وسائل النقل العامة التقليدية منتشرة في كل مكان إلا إنها تحتاج وقتاً في الوصول إليها؛ فإذا لم تكن محطة الباص أو القطار أو مترو الأنفاق قريبة منك؛ فسوف تحتاج وقتاً حتى تصل إليها، كما إنك مضطر دوماً لانتظار ميعاد الرحلة المقرر سلفاً، وليس بإمكانك تعديل هذا الموعد وفقاً لجدولك الخاص، وعندما تقوم بتوقيف سيارة أجرة في الطريق، ربما يرفض السائق القيام برحلتك، وإذا اخترت استخدام أحد تطبيقات سيارات الأجرة الالكترونية؛ فأنت مضطر لانتظار السائق حتى يصل إليك.

بينما أنت في غنى تماماً عن إهدار كل هذا الوقت، حيث يمكنك توفير الوقت في التنقل من خلال استخدامك سكوترات بسكل التشاركية؛ فكل ما تحتاجه هو الدخول على التطبيق؛ لمعرفة مكان أقرب سكوتر لك، وبدء رحلتك على الفور.

تقليل التلوث والأمراض الناتجة عنه:

وإلى جانب ذلك فإن توفير الوقت في التنقل لا يقوم فقط على الوقت المستغرق في حركة النقل نفسها فقط، بل أيضاً في توفير الأوقات التي نستهلكها في حياتنا بسبب الإصابة بالعديد من الأمراض الناتجة عن التلوث ومعالجتها؛ فاستخدام وسائل النقل التقليدية المعتادة يعمل على تلوث الجو الدائم بغاز ثاني أكسد الكربون والمزيد من الغازات الضارة المنبعثة من احتراق البنزين والبترول في محركاتها المختلفة، وهذا بدوره يؤدي إلى إصابة العديد من البشر بأمراض عديدة منها الخطيرة المزمنة.

ومن المعلوم أن أقل هذه الأمراض خطورة هي الحساسية وضيق التنفس، وأخطرها أمراض السرطان المتنوعة خاصة ما يصيب منها الجهاز التنفسي، وبالإضافة إلى المضاعفات الصحية الخطيرة التي تنتج عن هذه الأمراض وقد تصل للوفاة؛ فإنها حتى في حالاتها البسيطة تحتاج إلى المعالجة الطبية والمتابعة المستمرة، وهذا يحتاج إلى كثير من الوقت، في حين أن استخدام سكوترات بسكل التشاركية يعمل على تقليل هذا التلوث، حيث أنها صديقة للبيئة تعمل بالكهرباء ولا ينتج عنها أي انبعاثات ضارة.



وهذا يعني أن مع انتشار ثقافة استخدام سكوترات بسكل التشاركية على الطرق بدلاً عن وسائل النقل التقليدية، سيؤدي هذا تدريجياً إلى التخلص من تلوث الجو، وبالتالي التخلص من الأمراض الناتجة عنه، مما يعني توفير الوقت في التنقل الذي كان يتم اهداره في الذهاب للأطباء والمستشفيات؛ لعلاج هذه الأمراض.

11 عرض0 تعليق