• saraalaithi

بسكل امتداد تاريخ سكوترات المشاركة حول العالم

تم التحديث: منذ 6 أيام


تاريخ سكوترات المشاركة يعد حديث نسبياً فهو ليس ضارباً في القدم، وتعد شركة بسكل امتداد لهذا التاريخ في الوطن العربي والمملكة العربية السعودية بالتحديد؛ فعلى الرغم من أن ظهور أول براءة اختراع لسكوتر كهربائي كان عام 1895م باسم المخترع الأمريكي أوجدين بولتون من ولاية أوهايو، ولكن ظل الاختراع عقود طويلة قيد التجريب والتعديل والاستخدام المحدود للعلماء والجيوش، حتى كان عام 1967م عندما قام العالم الكيميائي النمساوي كارل كورديش بتصميم بطارية النيكل كادميوم، ونتيجة لذلك قام فلويد كليمير باستخدام هذه البطارية في نفس العام في إعادة تصميم لسكوتر كهربائي كان الغرض منه مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة الجسدية في الحركة.

وقد كان هذا الاختراع هو النواة الأولى لظهور السكوترات الكهربائية بشكل تجاري، والتي تطورت بعد ذلك حتى نتج عنها استخدامها في وسائل النقل من قبل تطبيقات النقل الحديثة حول العالم أمثال شركة بسكل لسكوترات المشاركة.

بداية تاريخ سكوترات المشاركة:

تدريجياً بدأ استخدام موديلات السكوترات المختلفة من قبل الأفراد كوسيلة ترفيه أو رياضة شخصية، ولكن نتيجة تطور وسائل النقل الحديثة وإزدحام الطرق بها، بدأ التفكير يتجه في الإستفادة من وجود سكوتر كهربائي تشاركي في الشارع كوسيلة نقل خاصة مع كونها ممتعة وجذابة للعديد من المراهقين والشباب، بالإضافة إلى أنها تقلل من الإزدحام نظراً لصغر حجمها مقارنة بالسيارات والموتوسيكلات، كما إنها تعد صديقة للبيئة؛ لعدم انبعاث أي غازات ضارة نتيجة استخدامها، ومن هنا بدأ تاريخ سكوترات المشاركة حيث فكرت شركات النقل في الاستفادة منها في تقديم خدماتها، ومن ضمنهم شركة بسكل.

أول سكوتر كهربائي تشاركي في أمريكا:

بدأت ظهور فكرة تشارك السكوترات الكهربائية وتأجيرها لأول مرة من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في عام 2017 حين دشنت شركة لايم بايك الأمريكية فكرة إتاحة تشارك سكوتر كهربائي بين المستخدمين لأول مرة، وذلك من خلال تطبيق إلكتروني خاص بالشركة، مشابه لتطبيقات النقل الأخرى، حيث يقوم المستخدم بطلب استخدام سكوتر كهربائي تشاركي؛ فيعرض له التطبيق موقع أقرب سكوتر كهربائي تشاركي له، ويحدد من خلال التطبيق الرحلة المرغوبة وتكلفتها، وبذلك تعد شركة لايم بايك الأمريكية هي الشركة الرائدة في هذا المجال.



ومن ثم فقد حذت العديد من شركات النقل حذوها في الولايات المتحدة الأمريكية ومختلف دول العالم، وهو ما دفع شركة بسكل لتدشين هذا المجال في المملكة العربية السعودية لأول مرة، ولأن تاريخ سكوترات المشاركة لا زال في بدايته؛ فلم توجد حتى الآن قوانين معينة تنظم الأمر في ولايات أمريكا المختلفة، ونتيجة لذلك تقوم الشركات التي أسست تاريخ سكوترات المشاركة في الولايات المتحدة الأمريكية بترك السكوترات في أماكن عشوائية من الطرق بدون تصاريح؛ لعدم وجود جهة محددة تصدر هذا النوع من التصاريح بالأساس.

ولكن لأن القانون الأمريكي يختلف من ولاية لأخرى؛ فإن ولاية سان فرانسيسكو قررت منع وجود سكوتر كهربائي تشاركي في شوارعها بدون تصريح، وبناء على ذلك تم اصدار تصاريح لخمس شركات يسمح لكل منهم بامتلاك ألفين ونصف سكوتر كهربائي تشاركي في شوارع الولاية، وهي تغطي احتياجات السكان الذين يقل عددهم عن المليون نسمة.

تاريخ سكوترات المشاركة في أوروبا:

ولأن تاريخ سكوترات المشاركة بدأ في عصر العولمة والتكنولوجيا، حيث العالم قرية صغيرة، كان من السهل انتقال الفكرة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الدول الأوروبية، وبالفعل غزت شركة لايم بايك شوارع المدن الأوروبية، وحذت شركات وتطبيقات النقل الأوروبية حذوها -كما فعلت شركة بسكل في المملكة العربية السعودية-؛ فظهر تاريخ سكوترات المشاركة بشكل واسع في شوارع المدن الأوروبية المختلفة، وأيضاً كما في الولايات المتحدة الأمريكية لا يوجد تصاريح لوجود هذا النوع من وسائل النقل في الشارع، مما يتيح للشركات استخدامها وركنها كما تشاء في مناطق مختلفة من الشوارع.

بسكل تجعل للدول العربية نصيب:

وبعد ثلاث أعوام من تفعيل شركة لايم بايك الأمريكية لخدماتها من سكوتر كهربائي تشاركي في الولايات المتحدة الأمريكية، اتجهت أنظارها إلى دول الخليج؛ ليبدأ تاريخ سكوترات المشاركة العربي، حيث أطلقت خدماتها في أول ديسمبر لعام 2019م من إمارة أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة، من خلال توفير 300 سكوتر كهربائي تشاركي على امتداد كورنيش أبو ظبي تتيح للمستخدمين تأجيرها من خلال تطبيق الشركة؛ لاستخدامها كوسيلة تنقل في الذهاب إلى العمل أو التسوق، وأي رحلات يصل مداها لعشر كيلو مترات.



أما في المملكة العربية السعودية؛ فقد تم إطلاق بسكل؛ لتكون من أوائل المؤسسات العربية التي تحمل علامة تجارية سعودية متخصصة في مجال سكوتر كهربائي تشاركي بعشر فروع في مدينتي الرياض والدرعية، حيث توفر شركة بسكل ما يزيد عن خمسة الآلف سكوتر كهربائي تشاركي لمستخدميها من خلال التطبيق الخاص بها، الذي يمكنهم من طلب تأجير السكوتر من شركة بسكل وتحديد الرحلة وتكلفتها ومكان استلام وترك السكوتر من خلاله.

6 عرض0 تعليق