top of page

وسائل النقل الحديثة تنقل الدول إلى مستقبل مستدام





السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، نجدد الترحاب بكم أصدقائي في موقعنا بسكل، سعداء بلقياكم من جديد في موضوع آخر من مواضيعنا الشيقة. موضوعنا لهذا اليوم سيكون تحت عنوان:"وسائل النقل الحديثة تنقل الدول إلى مستقبل مستدام". حيث أننا سنوضح لكم العديد من النقاط التي قد تحتاجون إليها لتكوين فكرة حول الموضوع. وقد قررنا عن هذا الموضوع بالضبط نظرا لكونه لا يعالج في الوطن العربي بالشكل الكافي على عكس الدول الأوروبية أو الأمريكية. كما أننا سنحاول أن نبسط الموضوع قدر الإمكان لتعم الفائدة على الجميع.


لتحميل تطبيق بسكل من Google Play: من هنا

لتحميل تطبيق بسكل من App Store: من هنا


كيف استطاعت وسائل النقل الحديثة أن تنقل الدول إلى مستقبل مستدام؟


كيف استطاعت وسائل النقل الحديثة أن تنقل الدول إلى مستقبل مستدام
BSKL

يعاني العالم كلل في وقتنا الحالي من العديد من المشاكل الاجتماعية والتي من بينها وأهمها مشكل تلوث البيئة. والذي ساهمت فيه العديد من الجهات المختلفة كالمصانع ووسائل النقل. فمع التزايد الكبير لوسائل النقل التقليدية كالسيارات والدراجات النارية بدأ المناخ يتضرر بشكل كبير. الشيء الذي أدى إلى ظهور العديد من المشاكل المتعلقة بالمناخ. كارتفاع درجات الحرارة في دول كثيرة إلى نسب عالية، وكثرة الفياضانات والزلازل. وهو الشيء الذي يخيف بصراحة، ولهذا بدأ العالم يتحد للبحث عن حلول لجميع هذه المشاكل، والتي بإمكانها أن تقوم بالحد من هذا المشكل العويص. ومن بين الأشياء التي فكر فيها الباحثون والمخترعون هو اختراع وسائل نقل حديثة صديقة للبيئة. فبدأت تظهر السيارات الكهربائية، السكوترات الكهربائية، والدراجات الإلكترونية. وقد كان التفكير في هذه الأشياء له إيجابيات عديدة وفوائد أكثر من المتوقع.

انتقال وسائل النقل الحديثة من وسيلة ترفيه إلى وسيلة تنقل معتمدة

على الرغم من انتشار هذه الوسائل في مختلف بقاع العالم إلا أننا ما زلنا أمام رهان وتحديات كبيرة. لأن الانتقال من وسائل النقل التقليدية إلى وسائل النقل الحديثة لا يعد بالشيء الهين. هذا من جهة، من جهة أخرى إذا أخدنا الدول التي قامت بالبدء في خوض هذا النوع من التحديات كالمملكة المتحدة وغيرها من البلدان سنجد أنها قد عرفت تطورا ملحوظا. بحيث أنها بدأت بشكل تدريجي في إدخال سياسة وسائل النقل الصديقة للبيئة وبالخصوص السكوترات والدراجات الكهربائية. في بداية الأمر كان هذا النوع من وسائل النقل مجرد وسيلة للترفيه والمتعة، لكن مع الوقت بدأ الناس يعجبون بالفكرة. ومن هنا كانت الطفرة والنقطة التي تم فيها التغيير، بحيث أن هذه الوسائل لم تصبح وسائل للترفيه فقط بل إنها أصبحت وسائل للتنقل بين مختلف المناطق.

وسائل النقل الحديثة تنقل الدول إلى مستقبل مستدام

بعد إقبال الناس على السكوترات والدراجات الكهربائية بدأت الدول تلاحظ أن لها تأثيرا قويا بالبيئة ويرجع السبب وراء ذلك في كونها لا تعتمد على الوقود وبالتالي فإنها تؤدي إلى خفض نسبة الكربون في الهواء. ليس هذا فقط بل إنها أيضا قد قللت من نسبة الازدحام الذي كانت تعاني منه المدن وذلك لكونها صغيرة الحجم وبالتالي يسهل التنقل بها في الطرقات. وقد تمت العديد من الدراسات في هذا الصدد التي أكدت على أن السكوترات والدراجات الكهربائية إذا انتشرت بالشكل الكافي سيؤدي ذلك إلى تحقيق النقل منخفض الكربون. وبهذه الطريقة سيتم خلق مدن صالحة للعيش ومستدامة، وهو نفس الشيء الذي تسعى إليه شركة بسكل لتأجير السكوترات والدراجات النارية.


استمتع أيضا بمشاهدة:



댓글


bottom of page